مناورات تافيلالت 2019

من التمارين التي دأبت القوات المسلحة الملكية المغربية على اجرائها كل سنة تمرين تافيلالت نواحي الراشيدية و التي تشارك فيها مختلف الوحدات الجيش المغربي , لكن سنخة هذه السنة ستعرف عودة مشاركة دولتين اوروبتيين لكسب المزيد من الاحتكاك بالجيوش الاجنبية و خصوصا الاوروبية و تبادل الخبرات و التجارب في المجال العسكري , لكن المثير ان سيناريو المناورة و كما اضطلعنا عليه كان موجه مباشرة للميليشيات التي تهدد المملكة المغربية ووحدتها الترابية في كل مرة بخرجات مثيرة للسخرية يرغبون احداث ضجة اعلامية من خلالها فقط.
القوات المسلحة الملكية المغربية و بعيدا عن كل الضجيج الاعلامي تعمل في صمت و باحترافية تامة و هي واعية بكل الاخطار المحدقة بالمملكة المغربية و تضع كل السيناريوهات المحتملة و يتدرب عليها افرادها من جميع الفروع تدريب دائم و احترافي.



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى