المدفعية الملكية المغربية ستتعزز بدفعة جديدة من راجمات PHL-03 و راجمة استراتيجية WS-2D

علم الموقع المغربي للدفاع من مصادر عسكرية موثوقة ان المملكة المغربية و من اجل تحديث قدرات القوات المسلحة الملكية المغربية , قد وقعت مع جمهورية الصين الشعبية نهاية سنة 2018 مذكرة تفاهم من اجل توريد دفعة اضافية من راجمات الصواريخ PHL-03 , و لم يتسنى للموقع المغربي للدفاع التأكد ان كان الامر يتعلق هذه المرة بنسخة AR3 ام النسخة التي تعمل مسبقا لدى المدفعية الملكية AR2 ,هذه الدفعة المكونة من 12 بطارية جديدة سوف تنضم الى 12 بطارية اخرى تم اقتنائها بين سنة 2010 و 2012 ليصبح المجموع 24 بطارية , و من المعلوم انه في كل بطارية تعمل 3 شاحنات اطلاق بـ12 انبوب حمالة لصواريخ بعيار 300 ملم و يصل مداها الى 150 كلم , المصدر ذاته اكد ايضا انه ضمن مذكرة التفاهم تم التوقيع على توريد 6 بطاريات من راجمات الصواريخ الاستراتيجية بعيدة المدى WS-2D و التي يتجاوز مداها 300 كلم ,الراجمة سبق و تحدثت تقارير اعلامية حول اقتناء المملكة المغربية لها , و الاصل ان هذه التقارير كانت تتحدث بنائا على مفاوضات بين المملكة المغربية و جمهورية الصين الشعبية حول شروط توريد هذه الراجمة. نفس المصدر يضيف ايضا ان المملكة المغربية بصدد تسلم دفعة كبيرة من ذخائر راجمات PHL-03 من جمهورية الصين الشعبية خلال الشهور المقبلة , و يتجاوز عدد الذخائر التي تم طلبها احتياجات المدفعية الملكية في المخازن اضعاف المرات في حين يتم التفاوض حاليا على توريد الذخائر الذكية موجهة بالأقمار الاصطناعية و طرق تعديلها من اجل ان تواكب قدرات المملكة المغربية في توجيه الذخائر بالاقمار الاصطناعية.


جدير بالذكر ان اختيار راجمات الصواريخ الصينية مجددا جاء بعد ادائها الجيد لدى القوات المسلحة الملكية و لدى المدفعية الملكية خصوصا , فبعد ان تم اقتناء الدفعة الاولى من راجمات PHL-03/AR2 بين سنة 2010 و 2012 تم وضع برنامج اخر من اجل زيادة قدرات المدفعية الملكية بهذا النوع من الراجمات و لذالك في السنوات القليلة الماضية كان هناك اهتمام براجمات غربية و شرقية متنوعة انطلاقا من HIRMAS الامريكية و التي تعرضها دائما الولايات المتحدة الامريكية في اي مفاوضات جديدة حول التسليح و تعزيز قدرات الدفاع , او دولة التشيك التي تعرض خيار مميز من اجل تعويض راجمات BM-21 و التي من المؤكد انها خرجت من الخدمة من صفوف القوات المسلحة الملكية , فكان الاختيار في البدء موجه نجو راجمات RM-70 التشيكية تم الانتقال نحو BM-30 التي عرضتها روسيا ضمن لائحة تسليح على المملكة المغربية تشمل كل القطاعات بين سنة 2013 و 2015 , لكن سرعان ما تم اغلاق هذه الخيارات و التوجه نحو الصين مجددا.



ينوه الموقع المغربي للدفاع الى ان برنامج التسليم غير يحدد بعد و يمكن تعديل مذكرة التفاهم كما يمكن الغائها اذا رغب احد الطرفين في ذالك.




اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى