Uncategorized

تعرف على أحدث أساليب التكوين العسكري بالمغرب

نشرت مجلة القوات المسلحة الملكية في عددها الصادر لهذا الشهر عن عدة مشاريع عسكرية يشرف عليها ضباط مغاربة تهم تطوير قدرات ذاتية في المجال العسكري و من بين ابزر المشاريع التي تم ذكرها رقمنة التكوين العسكري و تحديثه ببرنامج تعليم تفاعلي والذي قدمه الملازم محمد العقيلي من خلال تقديم عروض ثلاثية الأبعاد و مقاطع الفيديو للاختبارات التفاعلية.

حيث يتماشى مشروع محمد العقيلي تمامًا مع رؤية مفتشي الأسلحة الذي يهدف إلى التكامل الفعال والاستغلال الأمثل للعالم الرقمي لصالح التدريب و التكوين العسكري الجيد ، ذالك بهدف الابتكار المستمر و التطوير الذاتي التي تعطيه القوات المسلحة الملكية أهمية كبرى .

خصوصا و ان التكنولوجيا الرقمية وتخلق فرصًا جديدة لتسهيل وتحفيز ظهور ابتكارات داخل المؤسسة العسكرية في خدمة التدريب المتوازي مع احتياجات التشغيلية للقوات المسلحة الملكية .

في هذا السياق ، تم تطوير البرنامج التعليمي التفاعلي للأسلحة المدرعة لتحقيق الأهداف على مختلف المستويات:

  1. تحسين جودة التكوين العسكري ، وتطوير طرق تدريس جديدة .

  2. تسهيل التعلم وتخصيصه عن طريق السماح بالوصول إلى محتوى محدد وجيد مرفقة بقاعدة بيانات شاملة .

  3.  تشجيع الابتكارات التعليمية وجعل الدورات أكثر جاذبية وتفاعلية .

  4.  إشراك الجيش في عملية التدريب كلاعب ديناميكي ومسؤول.

  5.  تطوير تبادل الخبرات والعمل التعاوني.

  6.  تعزيز طرق التقييم وضمان المتابعة الدائمة والشخصية.

تعليقات

الأكثر قراءة

To Top