المغرب اصبح يشترط نقل التكنولوجيا العسكرية للشركات مقابل منحها صفقات

أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي أن إدارة الدفاع تسعى إلى تطوير صناعة العتاد العسكري، عبر الفرض، ما أمكن، على الشركة التي تتعاقد معها في صفقة معينة الالتزام بنقل تكنولوجيا التجهيزات والمعدات التي تم اقتناءها منها إلى أجهزة القوات المسلحة الملكية. وحسب تقرير لجنة الخارجية حول الميزانيات الفرعية برسم السنة المالية 2020، أوضح لوديي أن إدارة الدفاع الوطني تشترط كذلك إنشاء مصانع السلاح و المعدات العسكرية في المغرب أو الاستثمارات في مجالات أخرى من طرف هذه الشركات، وذلك في إطار إعمال المقاصة الصناعية. ورأى لوديي أن المقاصة الصناعية تقتضي نقل الشركات الأجنبية للخبرات التكنولوجية والمهارات وكذا تصنيع عدد من الواردات ذات الاستعمال العسكري أو المدني إلى المغرب وتحرص إدارة الدفاع الوطني في إطار هذا التوجه على التنسيق والتعاون في هذا المجال مع وزارة الصناعة والتجارة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى