عسكرية

الانتهاء من برنامج تدريب أمريكي – مغربي لكتيبة من القوات الخاصة

الرباط ، المغرب – نقلت الولايات المتحدة ملكية 21 مركبة متخصصة إلى الفرقة الجديدة للعمليات الخاصة التابعة للقوات المسلحة المغربية (MSOF) كتتويج لعملية تدريب لثلاث سنوات من التعاون الوثيق لتدريب وتجهيز فرقة MSOF من خلال منحة بقيمة 18 مليون دولار.

قال العميد بالقوات الجوية الأمريكية “لم ننسى أبدا أنه في عام 1777 ، بينما حاربت الولايات المتحدة من أجل الاستقلال ، ظهر المغرب كأول دولة تعترف بأمتنا الجديدة .. إن صداقتنا  التي تأسست منذ أكثر من قرنين ، لا تزال قوية مع المغرب ، الشريك الأمني ​​الأول ، الذي يوفر القيادة الإقليمية من خلال التدريبات والتعاون في مكافحة الإرهاب”

أقام مكتب التعاون الأمني ​​بالسفارة الأمريكية وحرس الوطني الامريكي بقاعدة UTAH علاقة استثنائية مع فرقة MSOF المغربية منذ بدء التدريب لأول مرة في عام 2017 ، مع العديد من المناورات التدريبية المشتركة التي تحدث كل عام في Tifnit بالإضافة إلى مواقع أخرى.

التقى العقيد عبد الرحيم مداح ، قائد القوات الخاصة المغربية في مركز تدريب المنطقة الجنوبية  في تفنيت ، بكبير ضباط الدفاع في السفارة الأمريكية ، العقيد كينيث غوني ، لإتمام عملية النقل.

وقال جون “في حين أن هذا التسليم يمثل اكتمال مشروع التعاون الأمني ​​المتعدد السنوات مع المغرب ، فإن العلاقات العسكرية بين بلدينا العظيمين قوية بالفعل وستستمر في النمو خلال السنوات القادمة”.

تتمتع الفرقة الخاصة المغربية MSOF بخبرة تدريبية مكثفة مع وحدات العمليات الخاصة الأمريكية المتعددة. اكتسب مشغلو MSOF سمعة متميزة من خلال العديد من التدريبات في الآونة الأخيرة ، وأشاد الجنرال داغفين أندرسون بأدائهم الاستثنائي خلال التمرين متعدد الجنسيات فلينتلوك 2020 في موريتانيا.

وقال السفير الأمريكي في المغرب ديفيد ت. فيشر “نحن نشيد باحتراف وانضباط وتفاني القوات المسلحة الملكية المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس والمفتش العام عبد الفتاح الوراق ” ، ونحن فخورون بالشراكة مع المغرب في تطوير قدرات العمليات الخاصة المغربية “

تعليقات

الأكثر قراءة

To Top