الوطنية

المغرب يستدعي سفير الجزائر للرد على تصريحات نظام الجنرالات الاستفزازية

 


بعد التصريحات الخطيرة و الطفولي التي أدلى بها الناطق الرسمي باسم الرئاسة الجزائرية ، تم استدعاء السفير الجزائري بالمغرب من قبل رئيس الديبلوماسيةو الخارجية المغربية،  السيد ناصر بوريطة. وقد كانت الأكاذيب الملفقة و السخيفة من قبل الجزائر محور هذا اللقاء.ويأتي هذا الاستدعاء بعد التصريحات الخطيرة و الطفولية التي أدلى بها محند أوسعيد بلعيد، المستشار في التواصل والناطق الرسمي باسم الرئاسة الجزائرية، الذي قال يوم 9 يونيو خلال ندوة صحفية بشأن القنصل العام المغربي بوهران: “لقد طلبنا رحيله. كان تصرفه متوقعا. لقد اكتشفنا بأنه ضابط في المخابرات المغربية والذي عين قنصلا في وهران لأسباب أخرى“.

هذه الادعاءات التي وصفت بـ”السخيفة” من قبل رئيس الديبلوماسية و الخارجية المغربية في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، كان من الممكن عدم الرد عليها، ولكن صدورها عن مؤسسة الرئاسة الجزائرية تجعلها ادعاءات خطيرة لا يمكن السكوت عنها وفي تصريحاتها بشأن القنصل المغربي السابق بوهران، الرئاسة الجزائرية كذبت و لفقت التهم جملة وتفصيلا.

هذا و تواصل الجزائر التي تعاني من ازمات داخلية كبيرة سواء مع كورونا او الجانب الاقتصادي بحيث يعيش الشعب الجزئري سخط كبير وسط عجز من حكومة الجنرالات في الجزائر عن توفير ادنى متطلبات العيش الكريم طالما ان المواطن الجزائري عليه ان يقصف في طوابير طولية و كبيرة من اجل ان يحصل على كيس من السميد و بعض الحلب في ابهى تجليات الاهانة الامر الذي يحاول النظام العسكري الجزائري صرف النظر عنه عبر خلق ازمات دبلوماسية مع جيرانه

 

 

 

تعليقات

الأكثر قراءة

To Top