على ضوء مقالات نشرت امس في كوريا الجنوبية تنتقد فيها معاناة الشعب الكوري الشمالي و الوضع الاقتصادي المزري في البلاد جعل زعيم كوريا الشمالية يتوعد في خطاب مكتوب بالرد على هذه المقالات في حين هددت اخته برد عسكري , و من خلال مصادرنا الخاصة يتبين ان القوات الأمريكية بالاضافة للجيش الكوري الجنوبي قد رفع من الجاهزية القتالية تحسبا لاي تحركات من الجانب الشمالي , كما تم رفع القدرات الاستخباراتية على الحدود لمعرفة اي تحرك مسبق من طرف الجيش الامريكي و الجنوبي , و لحد الساعة صرح البانتاغون بأن الوضع عادي غير ان الطلعات الاستطلاعية لطائرات التجسس الامريكية على الحدود مازالت مستمرة لحد الساعة

 

توتر عسكري بين كوريا الجنوبية و كوريا الشمالية
تعليقات

الأكثر قراءة

To Top